مرحبا بكم فى شات.نبض الغلا. نبض الغلا اقوي شات سعودي
الهلال السعودي

يخشى الهلاليون من تكرار سيناريو خروجهم في البطولة الآسيوية، عندما يُهزمون ذهاباً بهدف، وفي كل مرة شارك فيها الأزرق في دوري الأبطال الآسيوي وخسر مباراة الذهاب تكون النتيجة سلبية على النادي السعودي، وآخرها التعادل السلبي مع ويسترن سيدني واندررز الأسترالي في نهائي النسخة الماضية، والتي توج بها الأخير بفوزه ذهاباً بهدف.

ويدخل الهلال مباراة الغد أمام بيروزي الإيراني وهو خاسراً بهدف، ويأمل بأن يغير النهاية التي تنتهي عليها مبارياته عندما يخسر ذهاباً.

وقبل ذلك، خرج الهلال خاسراً في الذهاب من ذوب آهن أصفهان الإيراني في نسخة 2010، وعندما واجهه إياباً وجد نفسه خاسراً في الإياب بذات النتيجة ليخرج الأزرق من نصف النهائي.

وفي ربع نهائي نسخة 2012، خسر الأزرق من أولسان هيونداي ذهاباً بهدف، ولكنه سقط في ملعب الأمير فيصل بن فهد إياباً برباعية قاسية، وتنتهي المغامرة عند ذلك الحد.

وفي نسخة 2013، وخلال ثمن نهائي البطولة، خسر أزرق الرياض مباراة الذهاب بهدف يوسف المساكني، لاعب لخويا القطري، وفي الإياب تعادل الفريقان بهدفين لمثلهما، ليغادر الهلال البطولة.

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.

Scroll To Top